الاثنين - 20 مايو 2019

لا تسأل عن هذه الأشياء مطلقاً حتى لا تفقد عقلك

  • Osman Ahmed
  • 05 مارس 2019
لا تسأل عن هذه الأشياء مطلقاً حتى لا تفقد عقلك

شئت أم أبيت ، هذا العالم مكان مخيف يستمر البشر في تعلم أشياء عنه كل يوم ، و في حين أن المعرفة قوة ، لكن الإجابات على هذه الأسئلة قد تجعلك تشعر بالريبة و الشك ، هل سبق لك أن تساءلت عن العث في رموشك ، أو شعر القوارض في شطيرتك ، أو الوحوش الآكلة للحوم في المحيط ؟

امنحهم شيئاً للتحدث عنه

ألا يعجبك ان يتحدث الناس عنك وراء ظهرك ، ماذا عن سنوات عديدة من الآن عندما تختفي عن الوجود على هذه الأرض ، الحقيقة أنه في يوم ما سينطق شخصاً ما اسمك للمرة الاخيرة ، و بمجرد حدوث ذلك لن يتم ذكرك نهائياً مرة أخرى و سينسى وجودك ، لا تعجبك هذه الحقيقة . لهذا السبب من المهم أن تقوم بأشياء لها أثر في هذه الحياة حتى يعيش أرثك للأبد .

النوادي الرياضية موبوءة بالجراثيم أكثر من الحمامات العامة

على الأرجح أنك تذهب للنوادي الرياضية للحفاظ على صحتك ، قد يختلف شعورك بعد سماع هذه الحقيقة المخيفة و المقرفة ، وفقا لدراسة أجرتها فيت ريتيد و هي شركة مراجعة لمعدات اللياقة البدنية فإن النادي الرياضي تزحف فيه البكتيريا حرفياً ، و فيما يلي بعض من الأشياء المخيفة للغاية التي عثرو عليها :

  • تحتوي دراجة التمرين على بكتيريا أكثر ب39 مرة من صينية بلاستيكية في كافيتيريا .
  • تحتوي الأوزان الحرة على بكتيريا أكثر ب362 مرة من مقعد المرحاض .
  • تحتوي آلة المشي على بكتيريا أكثر ب74 مرة من صنبور البالوعة .

هل أنت خائف من الذهاب إلى النادي الرياضي الآن ؟ طالما كنت حذراً و تغسل يديك و لا تلمس وجهك أثناء التمرين يمكنك تقليل فرصك لالتقاط أيٍ منها .

نحن لا نعرف أي شيء عن المحيط تقريباً

قد تترك بعض الأفلام مثل الفك المفترس و تايتانك خائفاً من مياه المحيط العميقة و لكن الحقيقة التالية مخيفة أكثر ، لم يستكشف البشر سوى 5% من المحيط وفقاً لمكتب حدمات المحيطات الوطنية الأمريكي ، و لتقريب الصورة إلى ذهنك فإن رواد الفضاء قد اكتشفو 100% من المريخ و القمر ، إذن ما الأشياء التي لم نرها بعد على الأرض ؟ ، ابحث على الإنترنت عن مخلوقات أعماق البحار المخيفة للغاية و ستكتشف السبب في كون هذه الحقيقة مرعبة للغاية .

يوجد براز في كل مكان

سواء كانت مغسلة في حمام عام أو ترابزين على سلم متحرك أو حتى لحيتك نعم لقد قرأت ذلك جيداً ، توجد مادة برازية في كل مكان و لسوء حظنا يمكن للمادة البرازية العيش على الأسطح لأيام و احياناً لفترة أطول ، و وفقاً لكيلي رينولدز و هي أستاذة مشاركة في كلية الصحة العامة في جامعة أريزونا و التي تدرس هذه المواد ، فإن البشر ينتجون مادة برازية و يتركونها في كل مكان ، لمس عينات الماكياج في مركز التسوق و الطاولات في الطاعم و القضبان في وسائل النقل الهامة قد يتركك مع براز في يديك لمجرد أنك لا يمكنك رؤيته ، و عند استهلاك المادة البرازية من خلال لمسها لوجهك أو وصولها لطعامك أو شرابك قد تشعر ببعض الآثار الجانبية كالإسهال و آلام المعدة و التقيؤ و الحمى ، ها أنت خائف من مغادرة منزلك الآن ، لا داعي للقلق كل ما عليك فعله هو غسل يديك و مسح الأشياء قدر الإمكان و ستكون بخير .

على الأرجح أنك قد أكلت إفرازات من الغدد الشرجية لقندس

عى الأرجح أنك تشعر بالإشمئزاز الشديد لسماعك هذا ، و لكن إن كنت قد تنازلت مشروبات او حلويات منكهة فهذا الأمر صحيح بكل تأكيد ، يعرف بإسم مستخلص (كاستريوم) و يستخدم هذه المستخلص من غدد القندس الشرجية في النكهات الإصطناعية مثل الفانيليا و التوت منذ 80 عاماً و اقرأ التالي : “هذه المادة مرخصة من إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية” ، و من المحتمل ان يكون السبب وراء ذلك هو أن كون هذا المستخلص لا يشكل أي تهديداً صحياً كبيراً بفضل نشاطه المضاد للبكتيريا الضعيف ، لذلك في المرة القادمة التي تلتقط فيها سلعة في المتجر تحتوي على نكهة الفانيليا إقرأ المكونات لتتأكد أنها خالية من المشتقات الحيوانية .