الاثنين - 20 مايو 2019

هرمونات تؤدي إلى زيادة الوزن

  • Nayera Samy
  • 23 فبراير 2019
هرمونات تؤدي إلى زيادة الوزن

كيف تنقص وزنك بدون تمارين رياضية؟

قد تعتقد أن السبب الوحيد وراء اكتساب الوزن هو الإفراط في الأكل، ولكن في الواقع يمكن أن يكون ذلك نتيجة لوجود خلل في هرموناتك. قد تسبب بعض العوامل مثل التوتر والعمر والجينات وخيارات نمط الحياة السيئة اختلالًا هرمونيًا يؤدي إلى مشاكل في الوزن. وللحصول على جسم مثالي والحفاظ عليه سليمًا ونحيفًا، عليك اتباع نصائحنا البسيطة التالية والحفاظ على 9 هرمونات تحت السيطره

الغده الدرقيه :
وهي غدة صغيرة توجد في قاعدة الرقبة ، وتقوم بإنتاج ثلاثة هرمونات أساسية (T3 –T4 –Calcitonin)، وهذه الهرمونات تلعب دورا هاما جدا في تنظيم عملية الميتابوليزم ، النوم ، ضربات القلب ، النمو وتطور الدماغ، وعندما لا تستطيع الغدة الدرقية إنتاجها بصورة كافية ، فإنها تسبب حالة تسمى (قصور الغدة الدرقية ) ، وهي سبب أساسي لزيادة الوزن ، الإكتئاب ، الإمساك ، التعب ، ارتفاع مستوى الكوليسترول وبطء ضربات القلب ، ويمكن تحديد خلل هرمونات الغدة الدرقية بواسطة إختبار دم بسيط ، ويجب استشارة الطبيب إذا تم التأكد من هذا الأمر ، وتأكد من تناول ملح مدعم باليود ، طعام مطهي جيدا بدلا من النيء ، إضافة الأطعمة الغنية بفيتامين د والزنك والأدوية الموصوفة من الطبيب.

هرمون الإنسولين :
البنكرياس هي الغدة الصغيرة التي تقوم بإفراز هرمون الانسولين ، هذا الإنسولين يساعد على تنظيم سكر الدم ، والذي يسمى أيضا جلوكوز ، وحدوث خلل في هذا الهرمون يؤدي إلى الإصابة بالسمنة ، فإذا كنت تميل لتناول السكريات خلال النهار ، للحفاظ على عمل الإنسولين لتنقية السكر من الدم ، والسكر الزائد يخزن في صورة دهون عن طريق الإنسولين ، لذلك تعاني من زيادة الوزن أو السمنة ، ولفحص مستوى السكر في الدم يجرى اختبار دم بسيط واستشيري الطبيب ، بالإضافة إلى ذلك ينبغي تجنب الأطعمة المصنعة ، الكحول ، المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة ، حتى تحافظ على معدلات سكر الدم الطبيعية ، كما يجب التأكد من شرب 3-4 ليتر من الماء يوميا.

هرمون الكورتيزول :
 وهو هرمون يتم إنتاجه بواسطة الغدة الكظرية ، ويعتبر مثل السيترويد ، يتم إنتاجه عند التعرض للتوتر ، الضغوط ، الإكتئاب ، القلق ، التعصب ، الغضب أو الإصابات الجسدية ، والوظائف الرئيسية لهرمون الكورتيزول هي تنظيم الطاقة وتعبئة الطاقة داخل الجسم ، وزيادة إنتاجهه تزيد ترسب الدهون الحشوية وتحفز على نضوخ الخلايا الدهنية ، ويمكن التغلب على ذلك عن طريق التحكم في التوتر والقلق وتناول الأطعمة الصحيه.

هرمون التستوستيرون :
 غالبًا ما يعتبر التستوستيرون هرمونًا ذكريًّا بشكل قاطع، ولكنه ينتج أيضًا في أجسام النساء. ويساعد على حرق الدهون وتقوية العظام والعضلات وتحسين الرغبة الجنسية. يمكن أن يسبب العمر والتوتر الشديد انخفاضًا كبيرًا في مستويات هرمون التستوستيرون لدى النساء، مما يؤدي إلى فقدان كثافة العظام وكتلة العضلات. ممارسه الرياضة بانتظام مع التركيز على تمارين يساعد في  بناء العضلات وايضا ذلك يساعد على تعزيز مستويات التستوستيرون، وتجنّب الكحول، وتناول مكملات البروتين، واحصل على ما يكفي من الألياف في نظامك الغذائي بمساعدة الأطعمة كاملة الحبوب وبذور اليقطين وبذور الكتان.

هرمون البروجيسترون :
يعد كل من هرمون البروجيسترون والأستروجين من الهرمونات التي يجب توازنها حتى تقوم بالوظائف الطبيعية لها ، وينخفض مستوى هرمون البروجيسترون نتيجة عدة عوامل مثل الدورة الشهرية ، التوتر ، استخدام حبوب منع الحمل أو تناول أنواع معينة من الطعام ، ويؤدي ذلك إلى زيادة الوزن والإكتئاب ، لذا ينبغي تجنب التوتر ، الأطعمة المصنعة والحرص على النوم الجيد وممارسة الرياضة حتى تتمكني من الحفاظ على توازن هذه الهرمونات.

هرمون الاستروجين :
يحتاج جسم المرأة لتوازن هذا الهرمون , حيث ان المستويات العالية أو المنخفضة من هرمون الاستروجين يمكن أن تؤدّي إلى زيادة الوزن, ترتفع مستويات هرمون الاستروجين في الجسم بسبب الإفراط في إنتاج هذا الهرمون عن طريق خلايا المبيض أو بسبب اتباع نظام غذائي غني بهرمون الاستروجين. عندما ترتفع مستويات هرمون الاستروجين في الجسم،تبدأ عملية مقاومة للأنسولين في الجسم وترتفع مستويات الجلوكوز في الدم مما يؤدي إلى زيادة الوزن , من ناحية اخري تعاني النساء قبل انقطاع الطمث من مستويات منخفضة من الاستروجين، مما يحد من الإباضة. في هذه الحالة، ومن أجل الحصول على إمدادات كافية من هرمون الاستروجين، يبدأ الجسم بالبحث عن خلايا أخرى تنتج هذا الهرمون، ومن هذه المصادر: الخلايا الدهنية. يبدأ الجسم بتحويل جميع مصادر الطاقة المتاحة إلى الدهون لتجديد مستويات الجلوكوز. هذا، بدوره، يؤدي إلى زيادة الوزن، وخاصة في الجزء السفلي.

هرمون اللبتين :
يحافظ هرمون اللبتين على توازن مستويات الطاقة في الجسم عن طريق إبقاء الجوع تحت السيطرة. ولكن عندما نتناول طعامًا غنيًا بالسكر، فإن الكمية الزائدة من الفركتوز تتحول إلى دهون تترسب في الكبد والبطن ومناطق أخرى من الجسم. هذه الخلايا الدهنية هي التي تفرز اللبتين. وعند وجود مستويات عالية من اللبتين في الجسم، يتوقف الدماغ عن تلقي الإشارات بأن الجسم لا يحتاج إلى تناول الطعام في وقت معين. تجنب الأطعمة السكرية، ولا تتناول أكثر من 3 حصص من الفاكهة يوميًا، واستهلك الخضار الورقية الخضراء الداكنة، وتجنب الطعام المصنّع.

هرمون الغيريلين :
يعرف هذا الهرمون بهرمون الجوع ، وهذا يحفز الشهية ، لذلك يزيد تخزين الدهون ، ويتم إفرازه بشكل رئيسي بواسطة المعدة ، على الرغم من ذلك فيتم إنتاجه بكميات صغيرة بواسطة الأمعاء ، الدماغ والبنكرياس كلما زادت كمية هذا الهرمون في تيار الدم كلما زاد الوزن ، والأشخاص الذين يعانون من السمنة ، هم أكثر حساسية لهذا الهرمون ، والحالة الأخرى التي يزداد فيها إفراز هذا الهرمون هي عندما يتبع الأشخاص نظام غذائي صارم أو سريع ، وهنا يمكن التغلب على هذه المشكلةعن طريق تنظيم مواعيد الطعام والحفاظ على نشاط الجسم.

هرمون الميلاتونين :
والذي يُعرف أيضاً بهرمون النوم، فهو يسبب الشعور بالنعاس، ويتم إفرازه خلال فترة الليل وفي الأماكن المظلمة، وكلما زاد الظلام زاد إفرازه، وهو أحد الهرمونات التي تعمل كمضاد أكسدة، حيث إنّه يحافظ على البشرة، ويكافح بعض الأمراض، كما أنّه يتربط بمرض السكري والسرطان، وإنّ نقص هذا الهرمون يؤدي إلى اكتساب الوزن، فهو يسبب زيادة الضغط، ومن المعروف أنّ زيادة الضغط النفسي تسبب زيادة الوزن.

واخيرا هناك بعض التوصيات الاساسيه للحفاظ علي توازن هذه الهرمونات:

  • الحصول علي قسط كافي من النوم
  • الحفاظ علي نظام غذائي متوازن
  • شرب الكثير من الماء
  • تجنب التوتر او الحد منه
  • ممارسة الرياضة يومياً.